C.P.O.T
WELCOME
إن لم تكن مسجلا فنحن بإنتظارك

CPOT Team
Thanks For Your Visit


The Official Forum of Clinical Pharmacy Organization Team
 
الرئيسيةألعابمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد العسل للبيبيهات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
love smile
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 952
نقاط : 1267
شكراا لك (متميز) : 6
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: فوائد العسل للبيبيهات   السبت نوفمبر 28, 2009 6:26 am

أكدت المشاهدات السريرية لعدد كبير من الباحثين القيمة الكبرى لعسل النحل كمادة غذائية ووقائية ممتازة لعضوية الطفل.
ولقد تبين لجميع الباحثين أن العسل يزيد الخضاب وعدد الكريات الحمر في دماء الأطفال. وهناك تقارير كثيرة من بلدان العالم وحيث تكثر التجارب في حقل تغذية الأطفال وخصوصاً بالنسبة لأمراضهم التي تترافق باضطرابات هضمية أو سوء تغذية أو فاقة دموية تشير إلى أن العسل حين يدخل في جدول الحمية لهؤلاء الأطفال فهناك تحسن ملحوظ وسريع في حالة الطفل المريض وصحته العامة.
واثبت غولومب من معهد دنيبرو بتروفسك الطبي أن إضافة العسل إلى جدول تغذية الأطفال المرضي أدى إلى إسراع شفائهم بشكل علاوة على الزيادة البينة في وزنهم، وتوضح مقالة لابورد كذلك ما للعسل من تأثير ممتاز على تحسن الخط البياني لوزن الطفل. والعسل بخاصيته المضادة للجراثيم يساعد صغار الأطفال على تجنب الإصابة بالتعفنات المعوية الجرثومية. ويبين إيوريش أن الأطفال المصابين بالزحار العصوي والمعالجين يبالدي سولفون تغيب عصيات الزحار في برازهم بعد 5 أيام من المعالجة أما إذا أشركت المعالجة بالعسل فإن تلك العصيات تغيب نهائياً من البراز بعد 24 ساعة فقط على بدء المعالجة.

ونظراً لأن تغذية الطفل لم تعد خالصة من لبن الأم رغم فائدته للأم والرضيع معاً، فإن الأطباء في كل أنحاء العالم ينصحون بالعسل كمادة محلية سواء للحليب أو لصنع أغذية الأطفال من خبيصة أو سميد وغيرها، وذلك لأنه سكر بسيط يقدم طاقة وافرة وتغذية ممتازة في المرحلة الحرجة من نمو الطفل، وبسبب غناه بالمواد الحياتية المعدنية فإن تجارب ماغني وغيرها برهنت أن لمادة العسل قدرة على القيام بنشاط حاث Stimulantعلى نمو الطفل مبعداً عنه أيضاً خطر الكساح لما فيه من الفيتامينات وبقية مقومات النمو. وأكد كومبي أن إضافة العسل إلى الحليب المعقم بالغليان يعيد إليه خواصه، كما لاحظ خواص العسل الملينة عند الأطفال. فالأطفال الذين يعتمدون في تغذيتهم على العسل يمتازون بحالة جيدة لجهازهم الهضمي وبانعدام الغازات البطنية عندهم، يعود ذلك لفعل الأحماض العضوية والزيوت الطيارة الموجودة في العسل والتي تنبه بشكل مستمر شهية الطفل وحركة الأمعاء.
وفي مركز رعاية الأطفال التابع لكلية طب باريز أجرى الطبيبانأليسون وناربونون تجارب على الخدج فأضافا كمية زهيدة من العسل إلى غذائهم، ثم تزداد تباعاً كمية العسل لتصل إلى 10 غ يومياً لكل كغ من وزن الطفل، وقد تبين أن الخدج يقبلون جيداً على الرضاعة من الحليب المحلى بالعسل، ويصبح المص أكثر قوة مما لو حلي الحليب العسكر العادي. كما ظهرت خواص العسل الملينة. وقد تبين أنه حين إصابة الخدج ببعض الاضطرابات الهضمية فإن إعطاء الشاي المحلى بالعسل بنسبة 5% هو الحل المثالي. هذا ويمكن أن يشار للأطفال بعمر فوق 3 شهور بقليل من العسل الصافي ملعقة شاي كل يوم وهو إجراء رائع عند تهيئة الطفل للفطام.
ويرى ب.لوتينغرأن العسل مفيد جداً للأطفال بعكس السكر العادي الذي يجلب الكثير من الأذى -على حد قوله، كما ينصح بإعطاء ملعقة شاي واحدة من العسل مع 200 غ من مغلي الشعير لوقف أي إسهال صيفي عند الطفل. كما يرى أن للأعسال ذات الرائحة الشديدة خواص مسكنة وتؤدي إلى نوم الطفل ذي المزاج العصبي.
أما جارفيس فيؤكد فائدة العسل 20غ يومياً مع العشاء لمعالجة الأطفال المصابين بالتبول الليلي. ويصر فيليبس على تحلية المصاصات Beberons بالعسل عوضاً عن السكر، بإضافة ملعقة شاي من العسل للمصاصة في الشهرين الأولين من عمر الطفل، 2ملعقة في الشهرين 3-4 ثم 3 ملاعق. ويعلل ذلك بأن هضم السكر العادي قد يعسر عند بعض الأطفال، بينما سكاكر العسل مهضومة وسهلة الامتصاص، كما يرى أن الاستمرار على هذا البرنامج يسهل ظهور أسنان الطفل ويجعله أقل عرضة لأعراض التسنن.
ويستعمل ميخائيليس العسل في إصابات الفم والأمعاء حيث لا يخلو تناول السكر العادي من خطر بالنسبة للطفل الصغير. أما زايسفيجزم بحسن تأثير العسل على نمو الأطفال ويرى ريزغا أن إدخال العسل في حمية الأطفال يقوي عضوية الضعفاء منهم والقليلي النمو. وقد أجرى الأستاذان هافيجي وموزا 1985 دراسة في قسم الأطفال في جامعة ناتال استخدموا فيها محاليل العسل للرضع والأطفال المصابين بالتهابات معدية ومعوية وأظهرت النتائج أن العسل يقصّر مدة الإسهال عند الأطفال المصابين بالتهابات هضمية ناجمة عن جراثيم ممرضة كالسلمونيلا والشيغيلا وغيرهما، كما أنه لا يطيل أمد الإسهالات غير الجرثومية، ويمكن استعماله بأمان كبديل عن سكر العنب محلولاً في سائل يحتوي على الشوارد بالتركيز الموصى به علمياً لإزالة التجفاف. وقد أجرى العالمان فيجنيك وجوليا دراسة على 387 طفلاً قسموا إلى 3 مجموعات وأعطوا نفس الراتب المغذي، غير أن المادة المحلية للمجموعة الأولى كانت السكر العادي، وللثانية: دكسترين سكر الشعر. والثالثة: العسل . فتبين تفوق الأطفال الذين أطعموا العسل من حيث الوزن والنمو ونسبة خضاب الدم.
ويؤكد إيوريش أن إضافة ملعقة شاي واحدة من العسل إلى قوام الطفل الغذائي يعطيه من الفائدة أكثر مما يعطي 25غ من السكر.
فالسكر هو ماء فحمي كثير الحريرات فقط، أما العسل فهو مركب حيوي فيه العديد من الخمائر والفيتامينات والهرمونات، وخاصة الدور الذي يعلبه حمض الغوليك في النمو وتكوين عناصر الدم، ودور البريدوكسينVit.b 6في استقلاب البروتينات ومنعه ظهور الاختلاجات عند الأطفال الناجمة عن نقصه غالباً.
وللعسل تأثير حسن على تمثل الكالسيوم والمغنزيوم في العضوية ويزداد احتباسهما فيها عندما يدخل العسل في قوام الطفل الغذائي مما يمنع إصابته بالخرع والكساح
وهكذا نرى أهمية العسل الكبرى في قوام الطفل الغذائي على اختلاف مراحل نموه، سواه من أجل النمو الطبيعي السوي أو من أجل وقايتهم من أمراض الطفولة المختلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
3So0oL TaAaZa
lsa tal3 m el bzaza
lsa tal3 m el bzaza
avatar

عدد المساهمات : 1384
نقاط : 2112
شكراا لك (متميز) : 9
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 25
الموقع : infront of my lab

مُساهمةموضوع: رد: فوائد العسل للبيبيهات   السبت نوفمبر 28, 2009 1:43 pm

و لذا أنصحكم بأكل اللحمة بالعسل في العيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد العسل للبيبيهات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
C.P.O.T :: الأقسام العلمية و الثقافية :: القسم الطبي و الأكتشافات الطبية-
انتقل الى: